Clôture du chantier de jeunes bénévoles

أسدل الستار على الحضيرة الشبابية للعمل التطوعي التي نظمتها جمعية التربية البيئية بالحمامات من 04 إلى 13 سبتمبر 2017 بالتعاون مع المركزالثقافي الدولي بالحمامات والجمعية المسرحية الشبابية بالحمامات. شارك في هذه التظاهرة التي تهدف إلى « المساهمة في تهيئة المسلك الفني والثقافي بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات » 21 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة اختاروا قضاء جزء من عطلتهم في ممارسة نشاط تطوعي يخدم المصلحة العامة ويمنحهم فرصة للتدريب وممارسة مواطنتهم، فضلا عن تحملهم جزءا من المسؤولية في تدبير شؤونهم وقيادة مشروعهم. وبعد 10 أيام من العمل، نظم المتطوعون حفلا بفضاء المركز الثقافي يوم الأربعاء 13 سبتمبر 2017، كان مناسبة لتقييم التظاهرة، وتقديم النتائج التي توصلوا إليها والتي من أهمها تهيئة حديقة العطور والألوان ( Jardin des senteurs et des couleurs) التي تعد المحطة الأولي في المسلك الفني والثقافي المزمع إنهاؤه في شهر جويلية 2018 مع نهاية مشروع « مدرسة الفن SCHOOLART » الذي تديره جمعية التربية البيئية بالحمامات بالشراكة مع الجمعية المسرحية الشبابية بالحمامات والمركز الثقافي الدولي – دار المتوسط للثقافة والفنون، والذي يندرج في إطار برنامج « تفنن » لدعم القطاع الثقافي التونسي الذي يموله الإتحاد الأوروبي بشراكة مع « المعاهد الوطنية الثقافية للإتحاد الأوروبي » و ينفذه المركز الثقافي البريطاني بتونس. وعلى هامش هذا الحفل، تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين المركز الثقافي الدولي بالحمامات – دار المتوسط للثقافة والفنون الممثل في شخص مديره العام السيد معز مرابط وجمعية التربية البيئية بالحمامات الممثلة في شخص رئيسها السيد شهاب بن فرج. و تأتي هذه البادرة تناغما مع الأهداف التربوية البيئية والثقافية التي بعثت من أجلها جمعية التربية البيئية بالحمامات من جهة، وتوجهات المركز الثقافي الدولي بالحمامات نحو إرساء سياسة ثقافية تشاركية من جهة أخرى. ويتعلق المشروع موضوع الإتفاقية بإنجاز مسلك فني – ثقافي بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات – دار المتوسط للثقافة والفنون، وتهدف الشراكة الى السهر على انجاز ومتابعة مختلف مراحل ومكونات المشروع وتقييم النتائج بصفة دورية. ويسعد الهيئة المديرة للجمعية أن تتقدم بالتحية والشكر إلى كل من ساهم بالحضور أو بالنصيحة أو بالفكر أو بالساعد أو بالدعم المادي والمعنوي في إنجاح هذا العمل. ونخص بالشكر شركائنا في هذه التظاهرة المركز الثقافي الدولي (السيد معز مرابط،المدير العام، والسيد معز حمزة الكاتب العام، والسيد عماد بن عمارة وكافة إطارات وعملة المركز)، والجمعية المسرحية الشبابية بالحمامات (سفيان مفتاح وحسن راسيل)، وجمعية الغيث (السيد عبد الستار النفزاوي). كما لا يفوتنا التوجه بالشكر إلى الأخوة نجم الدين بوعبد الله ورضا مراد والحبيب جبنون اللذين سهروا على تأطير الفريق المتطوع وكافة أعضاء الهيئة المديرة. وفي الختام، نتوجه بأحر التحيات وأخلص عبارات الشكر والإمتنان إلى أولياء الشبان المتطوعين الذين منحونا ثقتهم وائتمنونا على أبنائهم وبناتهم. ويعد ذلك وسام فخر وشرف لنا. رجاؤنا أن تمثل هذه الحضيرة نقطة الإنطلاق الميداني والفعلي لمشروع المسلك الفني والثقافي، وتحفز العزائم للمضي قدما من أجل دعم ودمقرطة النفاذ إلى الفنون والثقافة.  د.سالم الساحلي، كاتب عام الجمعية

no images were found